اعمدة الرأي

فيما أرى – عادل الباز -مسلسل عسكوري (2)

ملحوظة:
قررتُ مواصلة مسلسل عسكوري الهزلي لنخرج من أجواء الإعلام الملوث بالكورونا التي كرهنا سيرتها. فمسلسل عسكوري مضحك حد البكاء ولكنه لا شك أخفّ من سيرة الزفت دي. ذلك على رغم أن ما يفعله عسكوري ووزارة المالية والاقتصاد لا يقل دماراً عن ما تفعله الكورونا باقتصادنا!
1
حكى لي صديقي الصحفي الذكي عبد المنعم أبو إدريس طرفة حدثت في منطقتهم، فقال (دهس لوري مسرع حمار رجل بقريتهم وفر هارباً، فتجمّع الناس حول الحمار يلعنون صاحب اللوري الذي هرب، وفي الأثناء ارتفع صوت “علي ود حليمة”، وهو رجل مشهور بحب المشاكل قائلاً لصاحب الحمار (أنا اشتريت الحمار دا، تبيعو لي بكم)، فقال له صاحب الحمار، يازول (تشتري ليك فطيس)، فقال له (أنا مشتري الشكلة ما الحمار)، وقد كان، طارد “ود حليمة” صاحب اللوري حتى قبض عليه وأخذ منه دِيّة الحمار وزيادة).
بالأمس، بعد أن انتهيت من كتابة مقال عسكوري اتصلت على د.مزمل وقلت له (إنت عاوز ترد على عسكوري)، فقال لي وإنت مالك؟، (هو لئيم الهلالاب عارفينو)، قلت له عاوز أشتري الشكلة.. (تخلّي لي عسكوري ده وأنا بدفع ليك)، المهم بعد مفاصلة وافق، والحقيقة إنه باع بثمن بخس قريب من سعر حمار “ود حليمة”، وهذا يعني أنني أصحبت منتجاً، ودافع فيهو. فأعمل فيهو على كيفي.. (فأنا ما بايعتُ بعد محمدٍ رجلاً وما صفقتُ للزيفِ).
2
قال عسكوري في معرض رده على حملتنا ضد فساد وزارة المالية (ولا أعرف ما العلاقة بين المال وكرة القدم وتنس الطاولة)، المقصود بهذه العبارة هو د. مزمل أبو القاسم، الذي اشترينا منه الشكلة، يا ترى كيف لا يعلم رجل كعسكوري – وهو يتبوأ منصباً رفيعاً في اقتصاد بلادنا – العلاقة بين كرة القدم والمال، إنه لشيء محزن، فهذه معرفة عامة مبذولة في الأسافير، عجيب ياخي.
3
يا سيد عسكوري، دوحة الخير التي نتفيأ ظلالها الآن تنفق أسبوعياً 500 مليون دولار للتجهيز للمونديال، ومتوقع أن تبلغ الكلفة الكلية لمونديال 2022 مائتي مليار دولار، أي والله، صدّق أو لا تصدّق!!. مونديال روسيا 2018 بلغت إيراداته 850 مليار روبل، أي ما يعادل 13 مليار دولار، شفت الأموال دي كيف ياسيد عسكوري، تقول لي العلاقة بين كرة القدم والمال شنو؟ لدينا المزيد.
4
في دراسة حديثة أكدت شركة EY البريطانية أن الدوري الإنجليزي يساهم بمبلغ قدره 7.6 مليار جنيه إسترليني في الناتج الاقتصادي لبريطانيا، تنقل البطولة لـ118 دولة حول العالم، ويتم متابعة المباريات داخل ما يقارب المليار منزل في مختلف القارات.
ويدخل للحكومة الإنجليزية بجانب هذا المبلغ الضخم أكثر من ثلاثة مليارات كضرائب على الأندية واللاعبين وكل يتعلق بالمسابقة، أي تصل أرباح البطولة لأكثر من عشرة مليارات جنيه إسترليني سنوياً.
لا شك أنك لا تعلم ياسيد عسكوري أن الرياضة تساهم بـ220 مليار دولار سنوياً في الاقتصاد الأمريكي، ما يمثّل ضعف انتاج السيارات، و7 أضعاف ما تدخله السينما.
5
لو أنك يا سيد عسكوري تحلّيت ببعض الصبر قبل أن تبث تصريحاتك، كعادة رجال الدولة، وزرت موقع الفيفا لحرمتنا من متعة كشف جهلك بعلاقة المال بكرة القدم. كنت ستجد هذا الخبر (كشفت الميزانية الخاصة بالاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، عن توقعات بتحقيق إيرادات مالية ونقدية خلال الفترة المتراوحة بين 2019 – 2022، تصل إلى نحو 6.560 مليارات دولار أمريكي، بزيادة نقدية تصل إلى مستوى 904 ملايين دولار، وذلك مقارنة بالميزانية التي رصدها الاتحاد الدولي لكرة القدم للفترة المتراوحة بين الأعوام 2015 و2018، والتي من المتوقع أن تغلق عند مستوى 5.6 مليار دولار أمريكي بنهاية العام الجاري).
6
هل أدلك على أسعار اللاعبين في الدوريات الأوروبية الكبرى، هل تود أن تعرف سعر ميسي والدون ونيمار وكليان إمبابي ومانيه ومحمد صلاح؟، ستصاب بالذهول والصدمة لو عرفت أيضاً مرتباتهم الأسبوعية.. آه لو تعرف لما سألت سؤالك الجاهل عن العلاقة بين المال وكرة القدم، عليك مراجعة موقع كورة

مقالات ذات صلة

إغلاق