اعمدة الرأي

مناظير – زهير السراج – الزواحف وبيان الوالي !

* حذرتُ في مقال سابق من رفع الحظر في وقت محدد خلال اليوم بحجة تمكين المواطنين من قضاء حاجياتهم، خشية الازدحام الشديد على اماكن البيع الذي يمكن أن يقود لخطر العدوى بالفيروس ونشره على نطاق واسع، بالإضافة الى حدوث مشاكل مثلما حدث في تركيا، واقترحت بدلا لذلك أن تعلن السلطات حظرا كاملا للتجوال لمدة ثلاثة أيام كفترة اختبار بدلا عن 3 أسابيع، ثم تأخذ القرار الصحيح بعد ذلك، ولقد حدث ما حذرت منه حيث حدد والي الخرطوم فترة سماح يومية (من الساعة السادسة صباحا حتى الواحدة ظهرا) لتمكين المواطنين من قضاء حاجياتهم، بالإضافة الى استثناء الكثيرين من الحظر، الأمر الذى يمكن أن يترتب عليه ازدحام شديد ونشر للعدوى وحدوث مشاكل أخرى، ولقد تخوف كثيرون من حدوث نفس الشيء، منهم الدكتور (محمود ميسرة السرَّاج) الذى يحذر بأسلوب مباشر وبسيط من مخاطر فترة السماح قائلا:

* حكاية من 6 صباحا لواحدة بالظهر دي شنو .. ما ياها الزحمة قدام الافران والمجمعات الاستهلاكية الانت عامل حظر تجوال عشانا، انت هسه سمحت بيها..وأكتر كمان..الناس الذين كانوا يخرجون للتسوق خلال 24 ساعة سيخرجون الآن خلال 7 ساعات وبالتالي الزحام سيكون أكبر!

* وبعدين ايه حكاية محطات البنزين شغالة،وشنو الاستثناءات الكتيرة دي؟ الناس مش مفروض تكون في البيوت والمواصلات ممنوعة والحركة ممنوعة؟

* يعنى عايزين تغشوا الكورونا..يعني خلاص يا فيروس الكورونا أنحنا عملنا حظر تجول شامل عشان نكافحك، بس عليك الله تجمعاتنا من 6 صباحا لغاية 1 ظهرا أعمل روحك ما شايفا !!

* في “ووهان الصينية ” إستمرالحظر 3 شهور 24 ساعة في اليوم..لم يكن مسموحا الا لشخص واحد من كل بيت يطلع مرة واحدة كل يومين او تلاتة يجيب احتياجات الاسرة ويرجع..بتقدر تعمل زي ووهان اعمل، ما بتقدر خلينا في الحظر الجزئي المفروض الآن ” من 6 مساء ل 6 صباح”!

أنصار الزواحف:

* وعلى خلفية مظاهرة الزواحف ومحاولتهم الفاشلة للاعتصام أمس أمام مبنى القيادة العامة للجيش بالخرطوم، يخاطب (محمود) قلة من الثوار ظلت تتهم الحكومة بالفشل بسبب البطء في التغيير بدون مراعاة الظروف التي تتسبب في هذا البطء:

* فرحان وانت شايف الكيزان رتبوا نفسهم وبقوا يطلعوا مسيرات وعايزين اعتصام؟

*مشيت ورا خط الكيزان والامنجية وهم بكسروا في تجمع المهنيين ولجان المقاومة والحرية والتغيير وشابكنهم قحاطة قحاطة، غنم حمدوك، عمبلوك، فشلوك؟

* ما خطر على بالك انو الحريه والتغيير الشابكهم قحاطه ديل،ياهم لجنة اطباء السودان جيشنا الابيض، وشبكة الصحفيين ولجنة المعلمين ولجنة الصيادلة والمختبرات والمهندسين والمصرفيين واحزاب وطنية ومنظمات مجتمع مدني ..الخ؟!

* عايز تنجز اهداف ثورتك بالتشكيك والتخوين والهدم لكل ثائر،لانو اختلف معاك في وجه نظر ولا فكرة ولا خط سياسي؟

* عايز تنتصر ببث الاحباط وروح اليأس في ثورة شبابها كانوا زى الاسود وتاتشرات كلاب الامن وبكاسي كلاب المؤتمر الوطني مطارداهو، وفيهم الثائر الاستشهد عاصِر على جرحه ومبتسم زي الشهيد عمر عثمان؟

* كنت متخيل انو حزب عقائدي حاكم 30 سنة مسيطر على مفاصل الامن والاقتصاد والاعلام في البلد ولسة مسيطر على كل ولاية وكل محلية، حيختفى من الوجود بمجرد سقوط رئيسه وحكومته الاتحادية؟

* كنت متخيل حكومة بي امكانيات معارضة حتنجح في شهور في السيطرة على البلد وتنضفها من الكيزان البعارضوا فيها بي امكانية دولة؟

* ما قدرت تفرق بين النقد البخدم الثورة والهدم والتفتيت الخدمت بيو الكيزان، وما سألت نفسك ليه فترة انتقالية 3 سنوات مقابل 30 سنة كيزان؟

* الكيزان حا يتبلوا،لانو دي ثورة ما لعب .. لكن تأكد انك كنت بتساعد فيهم لانك عايز تغير وضع 30 سنة بي 20 وزير اتحادي وفي 8 شهور بدون تحقيق سلام وتشكيل حكومات ولائية!

* اسهل طريقة لتفتيت الثورات استعجال تحقيق المطالب، والكيزان اشتغلوا على الحته دي،لانو املهم الوحيد انو الناس تنسى انو دي فترة انتقالية عمرها 3 سنوات مخصصة لبلهم، ويحسوا بالاحباط وييأسوا من التغيير ويعادوا الثورة!

 

مقالات ذات صلة

إغلاق