اعمدة الرأي

بلا أقنعة – زاهر بخيت الفكي -قصة حسين..!!

قصة حسين ود العَقاب

بحكيها من واقع كئيب

مليان مآسي شقى وعذاب

حكاية من بلدي الحبيب

بهديها لى كُل الشباب

قبال شمس يُومكم تغيب

إيّاك تجري ورا السراب

شوفوا الحسين ود العقاب

حلف اليمين ما يشيل كتاب

لا شنطة تاني ولا قلم

بس اغتراب

قال الفقُر حلّ وجثم

في بيتنا أورثنا العدم

لا خلى بقرة ولا غنم

هجّر المدارس والصِحاب

لا شهادة في يدو استلم

لا خبرة تفتح ليهو باب

الأم توسِط في الكُبار

والوالد الزّانو الوقار

غلبوا الوقوف هزموا الألم

يا ولدي ما تسُك السراب

ما تسلُك الدرِب الودار

أصبُر على الشقى والعدم

ما تزيدنا بفراقك ألم

بُكرة ما بينفع ندم

سافر حسين

في (العتبة) حاول يلقى باب

يدخُل أوروبا بلا جواز

بالسُمبُك الشَقّ العباب

رغم المخاطر والصعاب

الخاتمة كانت يا شباب

للسُمبُك الشال الحسين

الموج لطم .. الحوت هجم

ما خلى زول

كُل المكان صار لونو دم

 

مقالات ذات صلة

إغلاق