الأخبار

الديمقراطي: الحرية والتغيير تطالب بعرض الاتّفاقية العسكرية مع روسيا على الشعب

دعا مقرّر المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير، كمال بولاد، الجهات التي أبرمت الاتّفاق مع روسيا بإنشاء قاعدة عسكرية روسية بالبحر الأحمر، على عرضه بشكلٍ شفاف للشعب إنّ كان الاتّفاق صحيحًا، أو تنفي ما راج إنّ كان غير صحيح.وقال بولاد في تصريحاتٍ لصحيفة الديمقراطي الصادرة اليوم”السبت”، إنّ الحرية والتغيير لم تسمع بموافقة الحكومة على اتّفاقية لإنشاء قاعدة عسكرية روسية بالبحر الأحمر إلاّ من خلال وسائل الإعلام.وأضاف” حسب ما رشح فإنّ الاتّفاقية من الجانب الروسي استوفت قبول عدّة مؤسسات سيادية روسية، وأخيرًا موافقة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بينما نحن سمعنا بها من الإعلام”.وتابع” الطرف السوداني في الاتّفاقية لم يعرضها على القوى السياسية التي تدعم الحكومة والمكونة لتحالف قوى الحرية والتغيير، والمسؤولة أمام الشعب أخلاقيًا وسياسيًا، عن أداء الحكومة المدنية وتشكّل أحد ركائز المرحلة الانتقالية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق