الأخبار

محمد عصمت يحيى ينعي ناظر الكبابيش

فُجعنا اليوم بنبأ رحيل الناظر التوم حسن التوم سليل نُظار عموم قبيلة الكبابيش.. تظل فجيعتنا في رحيله المر فجيعة عظيمة عظمة شخصه الفياضة بكل القِيّم التي كم نحتاجها في هذا الزمان.. رحيل الناظر التوم سيترك جرحاً غائراً في جسد الحكمة المطلوبة لمداواة ما يواجه الوطن من فِتن ومِحن ولكن يبقى في النهاية الخالق وحده فهو القادر من فوق عباده وما علينا إلا الرضا بقدره وتقديره.. لذا نسأله جلا وعلا أن يمن على فقيد بلادنا بالرحمة ومراتع الجنان.. أحر العزاء
لأهلنا الكبابيش ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم وإنا لله وإنا إليه راجعون

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق