عالمية

بايدن اعتبر الحكم دليلا على “هشاشة الديمقراطية”.. مجلس الشيوخ يبرئ ترامب من تهمة التحريض على التمرد

ترامب ثالث رئيس أميركي على الإطلاق يخضع للمساءلة بمجلس النواب، كما أنه أول رئيس يواجه المساءلة مرتين، وأول رئيس يمثل للمحاكمة بمجلس الشيوخ بعد تركه المنصب

وصف الرئيس الأميركي جو بايدن عدم إدانة مجلس الشيوخ الرئيس السابق دونالد ترامب بأنه “فصل محزن من تاريخ الولايات يذكّر بأن الديمقراطية هشة، وأنه يجب دائما الدفاع عنها”.وأضاف بايدن في بيان مكتوب أن “العنف والتطرف ليس لهما مكان في الولايات المتحدة”.

وقال الرئيس الأميركي إن جوهر التهمة الموجهة للرئيس السابق ليس محل نزاع، إذ إنه حتى الذين عارضوا الإدانة -مثل زعيم الأقلية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل- يعتقدون أن ترامب مذنب بتقصيره بشكل مشين في أداء الواجب، ومسؤول عمليا وأخلاقيا عن إثارة العنف الذي اندلع في مبنى الكابيتول، حسب نص البيان.

وقال بايدن إن على جميع الأميركيين -خصوصا القادة- الدفاع عن الحقيقة ودحر الأكاذيب، فتلك هي الطريق لإنهاء ما وصفها بـ”الحرب الهمجية وشفاء الأمة الأميركية”.

ولم يكسب مقترح إدانة ترامب الأصوات الكافية ليتم اعتماده في مجلس الشيوخ مساء أمس السبت، حيث صوت له 57 صوتا مقابل 43، وهو أقل من أغلبية الثلثين اللازمة لإدانته بتهمة التحريض على التمرد.

واستمرت محاكمة ترامب في مجلس الشيوخ 5 أيام في نفس المبنى الذي اقتحمه مؤيدوه في 6 يناير/كانون الثاني الماضي، بعد وقت قصير من حضورهم تجمعا ألقى فيه ترامب خطابا اعتبره خصومه تحريضيا.

وكان الديمقراطيون يأملون في الإدانة لتحميل ترامب مسؤولية حصار أوقع 5 قتلى بينهم شرطي، وتهيئة المسرح لاقتراع يحرمه من تقلد منصب عام مرة أخرى.

وقالوا إن السماح لترامب بتقلد منصب عام مجددا سيجعله لا يتردد في تشجيع العنف السياسي مرة أخرى.

“اضطهاد”

وفي أول تعليق له على الحكم، قال ترامب في بيان إن المحاكمة “تمثل مرحلة أخرى من الاضطهاد والملاحقة”.

ورحب ترامب بتبرئته، معتبرا أن حركته السياسية “بدأت للتو”، وقال في بيان إن “حركتنا التاريخية والوطنية والجميلة لاستعادة عظمة الولايات المتحدة بدأت لتوها”.

وأضاف “في الأشهر المقبلة لدي الكثير لأتشاركه معكم، وأنا أتطلع إلى مواصلة رحلتنا الرائعة معا لتحقيق العظمة الأميركية لشعبنا بأجمعه”.

 

ولا يزال ترامب (74 عاما) يحكم قبضته على الحزب الجمهوري، معتمدا على التأييد لنهجه الشعبوي اليميني ومبدأ “أميركا أولا”، ويدرس خوض انتخابات الرئاسة القادمة عام 2024.

من جهته، قال زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر إن يوم اقتحام الكونغرس هو الإرث الرهيب للرئيس السابق ترامب، واصفا إياه بأنه “وصمة عار في التاريخ الأميركي لن تمحى”.

وكان الجمهوريون قد أنقذوا ترامب من العزل من قبل في 5 فبراير/شباط العام الماضي خلال محاكمته السابقة عندما صوت لإدانته وعزله من منصبه عضو جمهوري واحد في مجلس الشيوخ هو ميت رومني.

وأصبح ترامب ثالث رئيس أميركي على الإطلاق يخضع للمساءلة في مجلس النواب، وهو إجراء شبيه بالاتهام الجنائي، كما أنه أول رئيس يواجه المساءلة مرتين، وأول رئيس يمثل للمحاكمة في مجلس الشيوخ بعد تركه المنصب.

المصدر : الجزيرة + وكالات

مقالات ذات صلة

إغلاق