الأخبار

اتجاه لانشاء كيان من غير الموقعين على ميثاق الحرية والتغيير

اتفق حزب الأشقاء مع حزب التحرير والعدالة على ضرورة وجود برنامج وطني جامع يجنب الوطن احتمالات هيمنة تحالف محدد على الساحة السياسية و ما يترتب على ذلك من أسباب للإقصاء ومقدمات للاستبداد . جاء ذلك خلال اجتماع الحزبين أمس السبت ، الذي قدم فيه رئيس حزب العدالة والتنمية د. التجاني السيسي تجربة الحزب مع آخرين في تكوين تحالف نهضة السودان كمعبر عن قوى سياسية مؤثرة لا تنتمي لتحالف الحرية والتغيير .
من الجانب الآخر أكد رئيس حزب الأشقاء عادل ابراهيم حمد على ضرورة وجود كيان يضم التنظيمات غير الموقعة على ميثاق الحرية والتغيير حتى لا تضيع أصواتها ، وأضاف أن وسطية تحالف نهضة السودان قد دفعتهم في حزب الاشقاء للتفاكر مع قيادات نهضة السودان حول إمكانية انضمام الحزب للتحالف مشيرا إلى أن الوسطية تجعل تحالف النهضة أكثر رحابة ليسع عددا أكبر من التنظيمات السياسية . وعزز ياسر عبد الجبار نائب رئيس الحزب دوافع حزبه للتنسيق مع نهضة السودان بأن أشار إلى رصيد بعض قوى التحالف في إرساء دعائم السلام في دارفور وفي شرق السودان وبذلهم في ميدان خدمة المواطن واستقراره .
في ذات السياق ، اشار القيادي في التحالف محمد الشايب ان نهضة السودان كان خطوة لكيان أكبر هو قوى نداء الوطن الذي يعمل لإخراج البلاد مما تمر به من أخطار التمزق الداخلي والاستقطاب الخارجي . و دعت فادية نصر الدين السيد نائب الأمين العام في حزب الأشقاء إلى تجاوز حالة التنافر التي تهدد مكتسبات الثورة .
واتفق الطرفان في ختام الاجتماع على المزيد من النقاش والتشاور لتعزيز فكرة البرنامج الوطني الجامع .

مقالات ذات صلة

إغلاق