الأخبار

كادقلي .. إرتفاع نسبة الجريمة مقارنة بمدن السودان

جدد والي جنوب كردفان د. حامد البشير ابراهيم التاكيد على ان الامن من اولويات حكومته واوضح خلال التنوير الصحفي الذي اقيم بامانة الحكومة حول الاوضاع الامنية بالولاية ان عملية الحصار والتفتيش التي نفذتها القوة المشتركة بحي حجر المك بكادقلي جاءت على خلفية البلاغات والتفلتات الامنية المتكررة من قتل بالشوارع وداخل المنازل وحرق السوق والسطو بالسلاح على المنازل وكان من الاهمية بمكان التصدي لمثل هذة الافعال التي تهدد امن واستقرار المواطنين مشيرا في ذات الصدد الي اهمية التعاون بين الحكومة والادارة الاهلية ومكونات المجتمع كافة لتحقيق الامن والاستقرار بقية توفير بيئة جازبة للمستثمرين لتوفير العيش الكريم واشاد الوالي بمجهودات الادارة الاهلية في تحقيق السلام المجتمعي وإحتواء النزاعات القبلية التى وقعت في بعض المناطق بكادقلي إضافة الي حل مشكلة المرحال الشرقي واكد الالتزام بتوفير المعينات اللازمة لها لتقوم بمهامها بالشكل المطلوب واكد عزمهم الجاد في استمرار هذه الحملة لتشمل مدن وارياف الولاية التي تشهد اوضاعا مماثلة لمحلية كادقلي وكشف عن ارتفاع نسبة الجريمة في كادقلي على مستوى ولايات السودان.
بينما ابان قائد الفرقة(١٤) مشاة اللواء الركن معتصم عباس التوم ان عملية الحصار والتفتيش جاءت بغرض فرض هيبة الدولة وحكم سيادة القانون واضاف نحن قادرين على تنفيذ اي عمل يساعد في استتباب الامن وناشد المواطنين بضرورة الوقوف مع الاجهزة الامنية جنبا الي جنب ومدها بالمعلومات التي تساعد في حسم المتفلتين مستعرضا التحديات التي واجهتهم في اداء هذه المهمة.
مدير شرطة ولاية جنوب كردفان اللواء شرطة خالد الحاج قال إن إنتشار السلاح وسط المكونات السكانية اضافة الي المخدرات اسهم بشكل كبير في ارتفاع نسبة الجرائم وكشف عن ملامح خطتهم التي ترمي تطوير وترقية العمل في المرحلة المقبلة وشدد اللواء الحاج على ضرورة مشاركة لجان المقاومة وقوى إعلان الحرية والتغيير والادارة الاهلية وكيانان المجتمع الاخرى في نزع فتيل الازمة واردف ان القوات الامنية المشتركة حققت نجاحا كبير في ضبط الوقود والسلاح والمسروقات وسوف تستمر حتى تحقق اهدافها المرجوة.

مقالات ذات صلة

إغلاق