الأخبار

لجنة تفكيك نظام البشير تُعلن عن قرارات جديدة

 
كشف تقرير للجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو 1989 ، عن مخالفات وتجاوزات للقانون ، صاحبت تعيين وترقيات بإدارة النشاط الطلابي المحلولة.
وقررت لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو 1989 واسترداد الأموال العامة، ، إنهاء خدمة (212) من العاملين بإدارة النشاط الطلابي “المحلولة”.
إلى جانب نقل وتسكين ، (772) معلماً من ذات الإدارة ، للعمل بالتدريس في المدارس ، وتسكينهم بالدرجات الوظيفية المستحقة.
وكشفت اللجنة ، عن مخالفات للقانون ، صاحبت تعيين وترقيات المنسوبين للإدارة المحلولة.
وأوضح تقرير اللجنة المكلفة بمراجعة ملفات العاملين بالنشاط الطلابي ، برئاسة الوزارة والولايات ، إن تعيينهم لم يتم بموافقة الاختيار للخدمة العامة، ولم يتم تعيينهم بمداخل الخدمة الدرجة (التاسعة) أو (الرابعة عشر).
وأضافت اللجنة في تعميم صحفي ، يوم السبت ، أن تعيين بعضهم كخبرات لا يتوافق مع شروط الخبرات الواردة بالفصل السادس من لائحة الخدمة المدنية لسنة 2007 ؛ وأن وظائف بعضهم لم يكن لها أي علاقة بـ”كادر المعلمين” وتم تدرجهم به.
وأوصى تقرير اللجنة المكلفة ، بإلغاء التعيين الخاص بوظائف النشاط الطلابي ، لعدم صحة التعيين ؛ وفقاً لقانون ولائحة الخدمة المدنية.
وقررت لجنة التفكيك ، إعادة (772) ، تم تعيينهم كمعلمين ونقلهم للعمل بالنشاط الطلابي إعادتهم للعمل بالمدارس للاستفادة من خبراتهم في مهنة التدريس ، وأن يعاد تدرجهم وفقاً لـ”كادر المعلمين” من تاريخ التعيين كل حسب مؤهلاته.
فيما قررت اللجنة ، أن يتم استيعاب العاملين الذين عملوا في وظائف بالسلك الكتابي ، بإدارات النشاط الطلابي “المحلولة” ؛ وعددهم (21) للعمل بالإدارات المختلفة بوزارة التربية والتعليم ، وأن يتم ضم من عملوا في وظائف عمالية بالنشاط الطلابي ، للعمل بذات الوظائف في الوزارة في إداراتها المختلفة.
ونصت الوثيقة الدستورية الحاكمة للفترة الانتقالية ،على تشكيل لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو بموجب قانون صدر في عام 2019 ، وعدل لاحقاً في العام الماضي .
ويتناوب على رئاسة اللجنة ، عضوي مجلس السيادة الانتقالي ، ياسر العطا ، ومحمد الفكي.

مقالات ذات صلة

إغلاق