الأخبار

العدل والمساواة تجدد وقوفها إلى جانب الجيش

جددت حركة العدل والمساواة السودانية  وقوفها إلى جانب الجيش حتى يسترد آخر شبر من الأراضي السودانية دون نقصان.  وأضاف دكتور عبد العزيز نور عشر مستشار رئيس حركة العدل والمساواة السودانية في رده على أسئلة لوكالة السودان للأنباء(سونا) في منبرها اليوم  أن موقف الحركة من القضايا القومية هو موقف ثابت لا تتراجع عنه ولاتساوم وأنها من هذا المنطلق تعلن تأييدها المطلق لقواتنا المسلحة في هذا الصراع من أجل إسترداد  الأراضي السودانية المسلوبة كافة بواسطة إثيوبيا.   وفي سياق إجابته لـ(سونا) في المنبر ذاته حول مسألة التطبيع مع إسرائيل قال دكتور عبد العزيز إن الحركة ترى أن مثل هذه  القضايا الكبرى كان من المفترض أن تترك لحين تأتي حكومة منتخبة مفوضة من الشعب لكي يقول  فيها كلمته عقب دراسة  موضوعها من  جوانبه كافة ذلك لأن حكومات الفترة  الانتقالية من طبيعتها  هي حكومات تسيير أعمال ولا يمكنها تفويضها للحكم  من البت في مثل هذه القضايا الكبرى.

مقالات ذات صلة

إغلاق