الأخبار

الري تستعد مبكرا للموسم الصيفي

اكدت وزارة الري والموارد المائية توفير مياه الري للمشاريع المروية خلال الموسم الشتوي بنسبة 95% واعتبرت أن الموسم الحالي أفضل بكثير عن السابق بفضل أعمال الصيانة المبكرة للمنظمات المائية وإزالة الأطماء والحشائش وتأهيل المصارف وإنشاء الكباري والمعابر المختلفة.

وأثنى الاجتماع الدوري الذي انعقد اليوم بقاعة اجتماعات الوزارة  بمدينة ودمدني برئاسة بروفيسور ياسر عباس وزير الري وضم إلى جانب الوكيل المهندس ضوالبيت عبدالرحمن ومديري الإدارات العامة وعدد من المسؤولين على مجهودات العاملين  في تنفيذ المهام الموكلة إليهم، فيما يتعلق بتوفير الإمداد المائي للمشاريع المروية.

ووقف الاجتماع على الموقف الراهن للعروة الشتوية وتقييم الأداء والعمل على معالجة  التحديات للوصول إلى إنتاجية عالية في محصول القمح هذا الموسم إلى جانب استعداد الوزارة للموسم الصيفي القادم.

وشدد وزير الري على أفضلية عمل الري  للموسم (2020-2021)م عن باقي  المواسم الماضية وقال إنه  في تحسن مستمر ووجه بإعادة الآليات من مشروع الرهد الزراعي لحضن الوزارة ليتم تفعيل العمل بالرهد  بصورة فنية متكاملة، مشيرا إلى اهمية التعاون والتنسيق بين أضلاع العملية الزراعية بالمشاريع المروية الأربعة إلى جانب تفعيل  العلاقات  الأفقية بين إدارات الوزارة المختلفة والعمل على توظيف الموارد المتاحة والاستفادة القصوى من الهيكل الوظيفي في سد النقص في أماكن الحوجة الفعلية  وقطع  عباس باهمية حراسة الأبواب المختلفة بالقنوات، موجها بعدم تركيب أي نوع من البوابة التي يتم التعدي عليها إلا في ظل الحماية الكاملة.

  من جانبه اكد وكيل الري المهندس ضوالبيت عبد الرحمن اهمية التعامل بحسم فيما يتعلق بتحديد المساحات المراد زراعتها خلال الموسم القادم وطالب  الإدارات الزراعية بالالتزام بموجهات الري لضمان انسياب المياه دون عقبات، فيما أمن المجتمعون على حث إدارة الرهد بزراعة المحاصيل الشتوية بالقرب من مصادر المياه، مؤكدين التزامهم بتنفيذ الخطة الموضوعة  للموسم القادم.

مقالات ذات صلة

إغلاق