الأخبار

العدل والمساواة تنفي ما أثير حول إنشقاق وشيك في صفوفها

نفت حركة العدل و المساواة ما أثير في بعض مواقع التواصل الاجتماعي بان انشقاقا وشيكا ستشهده الحركة وقالت الحركة فى تصريح صحفي ما ورد في وسائل التواصل الاجتماعي إشاعة وأكدت أن الحجج التي أثارتها تلك المواقع واهية لا تمت للواقع بصلة.
ونوهت الى ان حركة العدل والمساواة السودانية من التنظيمات الطليعة في ادارة التنوع الداخلي في البلاد، و أردفت التفضيل فيها يقوم على الكفاءة و التفاني و البذل و العطاء، ودللت على ذلك بأنها رشحت 6 أشخاص من ستة مكونات اجتماعية مختلفة و اكثر من اقليم للوزارتين اللتين نالتهما و تركت أمر اختيار وزيرين من بينهم لرئيس الوزراء دون قيد او شرط، مما يدحض مزاعم الاستئثار بالسلطة بواسطة مكون اجتماعي معين ،واتهمت المواقع التي أوردت تلك المزاعم بأنها تسعى للنيل من الحركة و وزادت هذه المواقع تسعى لتشويه صورة الحركة و تقزيمها.

مقالات ذات صلة

إغلاق