الأخبار

ضعف الآليات الحكومية تسببت فى انتشار الظواهر السالبة

كشف خبير فى مجال الطفولة والظواهر السالبة والعدالة الجنائية بالمجلس القومى لرعاية الطفولة فتح الرحمن محمد بابكر عن عدم وجود آليات حكومية فعالة إضافة ضعفها وعدم استمراريتها تسببت فى انتشار الظواهر السالبة وخاصة ظاهرة التسول
وقال فتح الرحمن فى تصريح خاص لموقع أثير نيوز ان من أكبر التحديات المرحة القادمة سن التشريعات بجانب الأزمة الاقتصادية التى ألقت بظلالها على كافة الجوانب الاجتماعية واعتبرالتسول جزء من ثقافة بعض القبائل وخاصة القادمين من غرب افريقيا
وقال ان الظواهر السالبة بصورة عامة أدت إلى التسرب الدراسى وارتباطه بتسول الاطفال بالشوارع الرئيسية والاستباطات ولافتا ان التسول اصبح مهنة وليس حوجة بجانب ان الشريعة الإسلامية حددت متى تعطى السائل وقال أن كرم المجتمع السودانى وبزله للمحتاجين للاسباب دينية مقارنة ببعض الدول الاخرى وقال ان قانون 2010يمنع الاستغلال الاقتصادى للاطفال وهذا يشمل عمالة الأطفال واستغلالهم فى ظاهرة التسول وهو إحدى مراحل التشرد مشير إلى وجود تسول يتم فى مغبة( الأب والأم ) عبر عصابات اجرامية تستغل الأطفال مقابل تقديم خدمات (السكن والحماية والاطعام) وعزيا ذللك للوضع الاقتصادي والتفكك الأسرى والفقر

مقالات ذات صلة

إغلاق