الأخبار

والي كسلا ..أنا لم أهرب..وولايتي مستقرة امنيا.

أكَّد والي ولاية كسلا الطيب محمد الشيخ، استقرار الأوضاع الأمنية بولايته ، وقال إن أحداث أمس الأوّل هي احتجاجات للمزارعين بسبب شُح في الوقود الزراعي وقاموا بتنظيم وقفة احتجاجية أسفرت عن إغلاق كوبري القاش.
وأوضح الشيخ حسب السوداني أنه ذهب لمطار الولاية لاستقبال وزير الخارجية الفنلندي، وسفير الاتحاد الأوروبي، وممثل وزارة الخارجية بالبلاد لمناقشة قضايا اللاجئين الإثيوبيين بمعسكرات البلاد، ونوّه إلى أنهم في طريقهم لأمانة الحكومة تفاجأوا بالاحتجاجات، الأمر الذي دعاهم ليتخذوا طريقاً آخرَ، نافياً هروبه من المحتجين، مُشيراً إلى جلوسه مع ممثلين للمزارعين ووصولهم لحلول عاجلة لمشكلتهم.

مقالات ذات صلة

إغلاق