الأخبار

جمعية الصداقة السودانية الامريكية تدشن دورتها الجديدة

حددت جمعية الصداقة السودانية الامريكية تدشن التابعة لمجلس الصداقة الشعبية العالمية السادس من مارس المقبل موعدا لتدشين دورتها الجديدة (2021-2025)للاعلان عن برامجها فى الفترة القادمة
بمقر الجمعية باتحاد اصحاب العمل السوداني .
طالب رئيس مجلس امناء جمعية الصداقة السودانية الامريكية على محمد الحسن ابرسي فى منبر وكالة السودان وطالب بضرورة التواجد الامريكي فى السودان لحماية الديمقراطية مع الشباب السوداني قائلا”لابد ان تكون العلاقة مع امريكا مميزه وطيبة ومحروسة بالقوة ” مستبعدا ان يكون سبب التوتر بين البلدين فى ظل النظام السابق لاسباب دينة اذ ان الولايات المتحدة تضم 64 مليون مسلم من جنسيات مختلفة .
مشددا ابرسي بعودة المغتربين السودانيين البالغ عددهم حوالى 6 مليون مهاجر للمشاركة فى بناء الوطن مؤكدا ان الجمعية ستعمل على اقامة علاقات متينة بين الخرطوم وواشنطن لتحقيق رغبات الشباب السوداني فى التعليم واستجلاب احدث ماتوصلت له التكنلوجيا التقانة الحديثة. وأوضح ،ان التدشين سيتبعه عدد من المنتديات فى ازالة العقبات امام العمل المصرفي بين البلدين وذلك بمشاركة كافة الجهات المختصة بحضور ممثلين بالدولة والسفارة الامريكية بالخرطوم خاصة وان الجمعية تعتبر منصة لاكمال الدور الحكومي .
وقال ابرسي ان العلاقات السياسية بين الخرطوم وواشنطن قد مرت بمنعطفات كبيرة اذ كانوا يقولون “امريكا قد دنا عذابها” ونحن نقول “عليا ان لاقيتها عناقها “مؤكدا انه بعد 30 عام من العلاقات المتوترة بين البلدين قامت ثورة ديسمبر المجيدة بردم الهوه فى العلاقات حيث استجابت الولايات المتحدة برغبة السودان فى التغيير وكانت واشنطن من اوائل الدول الداعمة للحكومة المدنية فى السودان .
ومن جانبه أكد رئيس جمعية الصداقة السودانية الامريكية الاستاذ سامي الجعلى
ان اتفاق ابراهام بين السودان والولايات المتحدة بشان التطبيع مع اسرائيل والذي تم التوقيع عليه فى السادس من يناير الماضي ان الجمعية بعيدة عن العمل السياسي ولاكنها تقف مع كل من شانه اعلاء اسم السودان مؤكدا تماهي الجمعية مع قرارت الدولة .واستعرض
دور الجمعية وبرامجها فى الدورة الجديدة مشيرا الى اختلافها عن الدورات السابقة خاصة وانها تجئ بعد رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب ،مضيفا ان الجمعية تجد حرص وتعاون من السفارة الامريكية بالخرطوم ،مشيرا الى ان الجمعية تم تشكيلها وفق قانون مجلس الصداقة الشعبية العالمية وتضم مختلف اللوان الطيف لتلعب دور اساسي فى تطوير العلاقات مع شعوب العالم وتضم عدد من الشباب ورجال الاعمال فى امانات مختلفة خاصة وان هنالك فرص فى الولايات المتحدة لدعم السودان .

مقالات ذات صلة

إغلاق