الأخبار

تطور خطير.. إثيوبيا تجند 10 الاف مقاتل لمحاربة السودان.

زعم البرلمان الإثيوبي، دعم مصر والسودان لأعمال عنف في إقليم بنشنقول ومناطق أخرى، حسب بيان عاجل لقناة العربية.
وذكر البرلمان الإثيوبي حسب قناة “العربية”، إنه سيجند 10 آلاف عنصر من ميليشيات محلية لحفظ الأمن في بنشنقول.

ويقع إقليم بني شنقول غرب إثيوبيا، وتوافقت عليه أديس أبابا لإقامة مشروع سد النهضة فيه على النيل الأزرق، على بعد نحو 40 كيلومتر من الحدود السودانية.

ويشتمل الإقليم على المنطقة التي يقام عليها سد النهضة الإثيوبي، ويقطنه قرابة 4 ملايين نسمة، معظمهم ذوو أصول سودانية، وأكثر من نصفهم مسلمون، وما زالت عاداتهم وملامحهم سودانية النزعة رغم محاولات إثيوبيا الدفع بسياسات التغيير الديموغرافي، وتبلغ مساحة الإقليم حوالي 50 ألف كيلومتر مربع.

مقالات ذات صلة

إغلاق