الأخبار

زادنا تفتتح أكبر معمل لزراعةالأنسجة النباتية بأفريقيا والشرق الأوسط

إكتملت الإستعدادت في شركة زدانا العالمية للإستثمار المحدودة لإفتتاح مختبر زراعة الأنسجة النباتية بمركز الإدارة الزراعية للشركة بضاحية الكدرو بالخرطوم بحري وذلك يوم الاثنين الموافق 29مارس2021م .

حيث يُعد هذا المعمل الأضخم والأحدث من نوعه في أفريقيا والشرق الأوسط والذي من خلاله يتم تطوير وتحديث الإنتاج البستاني في السودان بإستخدام أحدث التقانات العالمية في هذا المجال،ويعتبر هذا الافتتاح نقله نوعية كبيرة جداً في مجال إنتاج الشتول الخالية من الفيروسات .

ويسهم هذا المعمل بصورة مباشرة في تطوير زراعة الموز بالسودان من خلال إدخال الأصناف العالمية القابله للصادر “صنف قرانين granen ، وصنف جوبو jobo” مما يؤدي الى توسعة الرقعة الزراعية في مناطق ولايات النيل الأزرق وسنار والجزيرة وكسلا وغيرها من المناطق الصالحة لزراعة الموزحيث سيصبح السودان من أكبر الدول المصدرة للموز .

   كما أن هذا المعمل يعمل على تطوير زراعة النخيل النسيجي لأصناف التمور الرطبة مثل المجدول والسكري والبرحي ودجلة نور وغيرها ،كذلك البطاطس بأصنافها المختلفه فضلاً عن زراعة الفروالة والعنب والأناناس وغيرها، كما يؤدي المعمل دوراً مهماً في الاكثار من الأصناف السودانية الممتازة من الفاكهة في المانجو والموالح وسيكون له إسهامات مؤكدة في الأشجار الغابية مثل ” الهشاب وغيره “.

  من جانبه أكّد السيد اللواء الركن عبدالمحمود حسين حماد المدير العام لشركة زادنا العالمية ان هذا الافتتاح يعد بمثابة إضافه حقيقية للقطاع الزراعي بالسودان بصورة عامة والقطاع البستاني بصورة خاصة ، حيث يفتح الآفاق لتطوير الزراعة البستانية في السودان لتواكب التطورات العالمية ،كما يمثل إضافة حقيقية للصادرات السودانية في هذا المجال ويزيد من فرص إستغلال الموارد المتاحة بالصورة المُثلى كما أن هذا الإفتتاح تعقبة إن شاء الله إفتتاحات أخرى في مجالات الزراعة والإنتاج الحيواني بشركة زادنا العالمية .

    وقد صرح السيد المهندس عبدالله عباس محمد الهاشمي مدير المشروعات بزادنا أن هذا المعمل تم أنشاءه بواسطة شركات أروبية كبري من ” فرنسا ، المانيا ، إيطاليا ” حيث تم الإشراف علية بواسطه شركه ” Henriy Consulting ” الفرنسية والآن يجري تشغيله بواسطة شراكة مع شركة ” Vitropic” الفرنسية،وتم أنشاء الحاصنات وبيوت الأقلمة بواسطه شركه “J-Hiuie  ” الإسبانية. ويهدف هذا الإهتمام الكبير إلى توطين هذه التقانة بالسودان وتوفير فرصة الشهادات certificate للمنتجات السودانية في الأسواق العالمية .

وقال البروفيسور القاسم دفع الله مدير الإدارة الزراعية بالشركة أنه بافتتاح هذا المعمل تكون الحلقة الإنتاجية قد اكتملت في مجال المختبرات الحديثة بمركز الكدرو للتطوير البستاني ،حيث تم من قبل إفتتاح معمل ضبط الجودة والتربه والمياة كذلك معمل الأمراض النباتية ،وهي معامل متقدمة تمت الشراكة فيها مع معهد ” SDMZ” الألماني بغرض تطوير الزراعة بالسودان .

    الجدير بالذكر أنه من المتوقع أن يكون هذا الإفتتاح بتشريف السيد الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة ، والسيد الدكتور عبدالله حمدوك رئيس مجلس الوزراء وعدد من الوزراء وأصحاب الشأن والمختصين في هذا المجال،فضلاً عن تشريف السفارة الفرنسية بالسودان .

مقالات ذات صلة

إغلاق