الأخبار

متخصصون يرجعون التفلتات الأمنية لتعاطي المخدرات والاضطرابات النفسية

أرجع متخصصون في علم الاجتماع والنفس التفلتات وحالات القتل ونهب المواطنين التي شهدتها ولاية الخرطوم مؤخراً، إلى الاضطرابات النفسية التي يعاني منها البعض وتعاطي المخدرات. ولفت اختصاصي علم النفس “حيدر إبراهيم” إلى وجود بعض المدمنين والأشخاص الذين يعانون من أمراض عقلية ونفسية، حيث يعاني الشخص انفصالاً من الواقع ويعيش في حالة نفسية واضطرابات متوهماً أنها الحقيقة. وأوضح إبراهيم في إفادته لـ(الحراك) أن المدمن يقع تحت تأثير المادة المخدرة ولا يستطيع الخروج من الحالة النفسية التي يعيشها، وتنعكس هذه الحالة على المجتمع والشارع العام وتكون دافعاً لارتكابه الجريمة. ومن جهتها وصفت اختصاصية علم الاجتماع “بتول عبد الرحمن” الظاهرة بالخطيرة، وأوضحت ـ في تحقيق يُنشر بالداخل ـ أن انحراف الشخص يبدأ من الأسرة لغياب التربية السليمة، وقالت إن دافع الجريمة قد يكون الاحتياج. وأضافت أن انتشار المخدرات له أثر كبير في السلوكيات وتصحبه اضطرابات ومن بين مظاهر الإدمان على المخدرات حدوث الاعتمادية الجسدية والنفسية على المادة المدمنة.

مقالات ذات صلة

إغلاق