الأخبار

إحصائية رسمية: حادث مروري كل 3 أيام أحد طرفيه “شريحة” وسائقون يتهمون “الطرق”

كشفت إحصائية رسمية أن الحافلات الصغيرة المعروفة شعبيا بـ”الشرائح” كانت طرفا في (136) حادثا مروريا خلال عام 2019، منها 68 حادث وفاة والبقية ما بين الأذى الجسيم والبسيط، وفي العام 2020 كانت شريكا في (167) حادثا منها 57 موتاً و42 أذىً جسيماً و18 أذىً بسيطاً و44 تلفاً، أما في الثلاثة أشهر الماضية من هذا العام بلغت حوادث “الشرائح” (37) حادثاً منها 10حوادث موت و8 أذى جسيم و4 أذى بسيط و15 تلفاً.
وطبقا للإحصائية ذاتها فإن “الشرائح” تتسبب في حادث واحد كل 3 أيام، الأمر الذي أثار التساؤلات حول مدى التزام سائقي تلك الحافلات بالضوابط التي تضمنها قرار سابق صدر من مجلس الوزراء قضى بالسماح لها بالعمل في طرق المرور السريعة؟
وبحسب الأمين العام للهيئة الفرعية للنقابة العامة لعمال النقل والمواصلات الهايس الأستاذ خالد طه أن الضوابط هي حمل 10 أشخاص مع عدم وجود سبت ووقود بداخلها، وأن تكون مدة الرخصة أكثر من خمس سنوات وموديل الشريحة لا يزيد عن 15 عاماً. وقال إنهم طالبوا إدارة المرور بوضع أجهزة تتبع ومراقبة على الشرائح للحد من الحوادث المرورية. وأضاف (الشارع فاكي ولازم يضبطوا لتقليل الحوادث)، لافتاً إلى أنهم طالبوا وزارة الطرق والجسور بتعديل الطرق القومية، مؤكداً وجود كثير من المعوقات التي تواجه اللجنة وعمل الهايس في طرق المرور السريع. موضحاً أن حوادث الشرائح تعود للسرعة الزائدة.
وقال إن هذه المشكلة ليست حصراً على الشرائح فقط وإنما هناك كثير من البصات السفرية تشتعل بسبب حمل الوقود، مبيناً أن هناك أكثر من 4500 شريحة تعمل في طرق المرور السريع.

مقالات ذات صلة

إغلاق