الأخبار

الصوفي: حديث توت بشأن حميدتي ينم عن إخلاص وصدق نوايا تجاه ملف السلام في السودان

إعتبر الأستاذ محمد الحسن الصوفي رئيس تجمع الوفاق السوداني حديث رئيس لجنة الوساطة الجنوبية توت قلواك عقب لقائه رئيس مجلس السيادة الانتقالي بأن المفاوضات مع الحركة الشعبية شمال بقيادة عبدالعزيز الحلو ستنطلق في الخامس و العشرين من مايو القادم بمثابة بشريات جيدة تعزز من مسيرة السلام في السودان.
وأوضح الصوفي في تصريح صحفي أن هذه التأكيدات التي أطلقها مستشار الرئيس سلفاكير للشؤون الأمنية تؤكد أن المساعي لإستكمال السلام متوفرة لدي كل الأطراف مبيناََ أن الطرف الحكومي لديه إرادة سياسية حقيقية نحو السلام مشيراََ إلي المجهودات الكبيرة للفريق أول محمد حمدان دقلو النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي لإستكمال عملية السلام وتحقيق الاستقرار خلال الفترة الانتقالية وقال الصوفي أن الحديث الإيجابي لرئيس لجنة الوساطة الجنوبية بشأن حميدتي ينم عن صدق وإخلاص الرجل تجاه ملف السلام في السودان منوهاََ إلي جهوده في إنجاز إتفاق جوبا حيث لعب رئيس وفد الحكومة في المفاوضات الفريق أول محمد حمدان دقلو دورا كبيراََ فيما تحقق من نجاحات في ملف السلام في السودان وهو الجهد الذي أدي في النهاية للتوقيع علي إتفاقية جوبا
ودعا رئيس تجمع الوفاق السوداني إلي ضرورة الإحتفاظ بكل الطاقم المفاوض الذي وقع علي إتفاق جوبا لسلام السودان لقيادة المفاوضات المقبلة مع رئيس الحركة الشعبية شمال عبدالعزيز الحلو ومع رئيس حركة جيش تحرير السودان بقيادة عبد الواحد محمد نور وذلك لما يتمتع به هذا الطاقم من دراية وخبرة واسعة بملفات التفاوض مشيراََ إلي إشادة رئيس لجنة الوساطة الجنوبية بمجهودات فريق التفاوض بقيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو وعضوية كل من عضوي مجلس السيادة الفريق أول ركن شمس الدين كباشي والأستاذ محمد حسن التعايشي الذين بذلوا جهوداََ مقدرة من أجل أن تنعم البلاد بالأمن والسلام.

مقالات ذات صلة

إغلاق