الأخبار

عضو بالسيادي: ما حدث في الجنينة يُمكن أن ينتقل للخرطوم

رجّح عضو المجلس السيادي الانتقالي، رئيس الجبهة الثورية، الهادي إدريس انتقال الانفلات الأمني الذي حدث في دارفور الأسبوع الماضي وراح ضحيته أكثر من مائة شخص وجرح آخرين إلى الخرطوم، مشيراً إلى أن هناك معلومات عديدة تؤكد من أنه ينتظر فصل الخريف لتفجير الأوضاع في كل الولايات.

وقال الهادي إدريس خلال مخاطبته، ورشة تعريفية عن سلام جوبا، أقامها مركز إشراقات الغد للدراسات والتنمية بالخرطوم أمس، إن هناك من لا يريد السلام القائم الآن وهناك من يقف خلف الصراعات، وانتقد إدريس وضع الجيوش المتعددة في السودان، مشيراً إلى أنّ هناك بطءاً وتراخياً في تنفيذ اتفاق السلام، وألقى باللائمة على الجانب الحكومي، وقال (الحكومة تتحمّل ما يحدث من بطء في إنفاذ مقررات السلام”، وزاد “ما حدث بالجنينة يمكن أن يحدث بالخرطوم”.

مقالات ذات صلة

إغلاق