الأخبار

تاور: دعم الحكومة لجهود مكافحة المخدرات من أجل حماية المجتمعات

 أكد عضو مجلس السيادة الإنتقالي د. صديق تاور دعم الحكومة ووقوفها خلف الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بما يمكنها من القيام بواجبها في الحفاظ على سلامة الوطن والمواطن.

وأثنى سيادته خلال تقديمه واجب العزاء في شهداء الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بمقر الإدارة بأمدرمان بحضور وزير الداخلية الفريق أول شرطة عز الدين الشيخ  والفريق شرطة خالد مهدي مدير عام قوات الشرطة على الدور العظيم الذي تقوم به شرطة مكافحة المخدرات من أجل حماية الأسر والمجتمعات من الخطر الداهم لإنتشار المخدرات.

وقال سيادته  إن إيمان أفراد الإدارة العميق بدينهم ووطنهم جعهلم يعملون بعزيمة ونكران ذات وعدم الانسياق وراء المغريات الكبيرة في هذا المجال.

وأضاف عضو مجلس السيادة أن الحدث هز كل بيوت الشعب السوداني لأن الأسر تعي جيداً أهمية دور شرطة مكافحة المخدرات في الحفاظ على أبنائهم في مواجهة خطرالمخدرات.

ووصف الحدث بأنه أكبر من أن يكون جنائياً عابراً بل هو عمل إستباقي ضد الإنجازات الكبيرة التي حققتها الإدارة العامة لمكافحة المخدرات.

وتعهد وزير الداخلية الفريق أول شرطة عز الدين الشيخ بتقديم الجناة للعدالة في القريب العاجل وأن الحملة القادمة لمكافحة المخدرات ستنطلق من الردوم المكان الذي أستشهد فيه أفراد الشرطة.

وعبر سيادته عن شكر وتقدير وزارة الداخلية وقوات الشرطة للتفاعل الكبير من الشعب السوداني والمؤسسات الرسمية، لافتا إلى أن الشهداء قدموا أرواحهم بتجرد في سبيل أداء واجبهم الوطني دحرا للشر وإسنادا للخير.

وقال مدير عام قوات الشرطة الفريق أول خالد مهدي أن الإدارة العامة لمكافحة المخدرات فصيل متقدم وطليعي من إدارات الشرطة حققت إنجازات عظيمة وضحى أفرادها في سبيل الوطن وجاهزون لتقديم المزيد.

يذكر أن عدداً من قوات الإدارة العامة لمكافحة المخدرات قد أستشهدوا إثر تعرضهم لهجوم غادر من عصابات المخدرات بمنطقة الردوم بولاية جنوب دارفور.

مقالات ذات صلة

إغلاق