الأخبار

صباحكم خير – د ناهد قرناص -البامية ما ياها

 
الزعيم عادل إمام في مسرحيته الخالدة (شاهد ماشفش حاجة ) ..وجد نفسه في موقف لا يحسد عليه وهو رجل يمشي (جنب الحيط) ..يتجنب المشاكل ما استطاع الى ذلك سبيلا ..يخاف من ظله ..ويجب الحيوانات.
(سرحان عبد البصير) تم إرغامه على الشهادة في جريمة قتل جارته ..وتم احضاره الى المحكمة وهو الذي لم يدخل الى قسم شرطة من قبل ..في المحكمة اشتعل النقاش بين محامي الدفاع وبين ممثل النيابة ..وجد سرحان عبد البصير نفسه حائراً وهو المواطن البسيط ..فما كان الا ان صرخ فيهم قائلاً (احنا نروح القسم.. وهناك كل واحد ياخد نصيبه)..ضجت القاعة بالضحك ..فالخصام بين شقي القانون نفسه ..(قسم ايه اللي انت جاي تقول عليه).
وزير المالية ..دكتور جبريل ابراهيم (حلف بالتقطعوا) قائلاً إن المالية لم تستلم ولا دولار واحد كاش من لجنة ازالة التمكين ..بينما صرخ وجدي صالح متمتماً ومكذباً الوزير قائلاً إن المالية استلمت ملايين وليس الاف الدولارات فقط ..وضجت الاسافير بين موال للوزير ..ومصدق لوجدي صالح ..اما أنا عن نفسي فقلت كما قال سرحان عبد البصير (احنا نروح القسم يا اخوانا وكل واحد ياخد نصيبه ).
المشادة التي دارت بين وزارة المالية ولجنة التمكين ..لا اعتقد انها تحدث في بلاد غير بلادنا الحبيبة ..ليه ؟ لأن كل المؤسسات التنفيذية في كل بقاع العالم ..تعرف انها تعيش في ذات البلاد ..ولهم أكثر من قناة للتواصل والتنسيق ..يمكنهم ببساطة ارسال مطالباتهم ..ويمكنهم تبادل ايميلات ..وعبر هذه المكاتبات يتم ارسال قيمة الشيك الذي تم عبره تسديد المبالغ المطلوبة ..وأكيد لجنة التمكين تحتفظ برقم الشيك وتاريخ الدفعيات ..كدا ولا مش كدا يا متعلمين يا أولاد المدارس؟؟
غير انني أظن و(هذا الظن من بنات أفكاري) أن وزير المالية صادق في انكاره ..كذلك وجدي صالح صادق في تصريحاته ..كيف؟ وزير المالية يتحدث عن استلام دولارات كاش ..بينما تصريحات لجنة التمكين تحكي عن اصول مصادرة ..عقارات وسيارات وارصدة محجوز عليها في البنوك ..اعتقد ان كلاهما يتحدث لغة مختلفة ..العقارات والسيارات التي صادرتها اللجنة ..محجوز عليها (زي البيت الوقف) ..لم يتم بيعها او حتى اتباعها لجهة تديرها لصالح الدولة ..اما عن السيارات ..فحدث ولا حرج ..منها ما تم نهبه ..وتشليعه ..ولا تزال قابعة أيضاً في حوش المالية ..فلا تم توزيعها للجهات الحكومية ..ولا تم بيعها في مزاد علني تنافسي لأعلى سعر ليرفد الخزينة بأموال تنعشها بعد طول خواء وجدب.
لجنة التمكين تحجز وتصادر ..والمالية تنتظر الكاش الذي سيأتي بعد بيع الأصول او ادارتها ..وو والمفتاح عند النجار والنجار عاوز عروس والعروس عاوزة المنديل ..اما نحن جماهير الشعب الصابرة في انتظار نهاية المسرحية ..عشان كلنا (نروح القسم ).

مقالات ذات صلة

إغلاق