حوارات

ود الشيخ لــــ( المشاهير) : تغيير النظام المصرفي والتعاقدات مع البنوك العالمية سيسهم في تحسن سعر الصرف والاقتصاد السوداني

 

المشاهير : خاص لندن  

عزا المهندس  عثمان ودالشيخ رجال الأعمال ورئيس مجلس إدارة احد الشركات التجارية ببريطانيا الأزمة الاقتصادية الحالية وعدم استقرار سعر الصرف إلى ضبابية النظام المصرفي بالبلاد، والذي قال إنه يحتاج إلى احداث تغييرات كثيرة بعد رفع الحظر ليواكب التطور العالمي، وطالب بضرورة السعي لإبرام اتفاقيات مع البنوك الأوروبية لتسهيل عملية التحويلات للمغتربين والشركات الأجنبية للاستثمار في السودان.

وأكد  على ضرورة الاهتمام بالإنتاج باعتباره المخرج الوحيد بعد فشل كل السياسات الاقتصادية في السنوات الماضية وعدم استثمار حقبة البترول بإنشاء مشاريع تنموية وإنتاجية ضخمة، موضحاً انه لابديل عن الزراعة والثروة الحيوانية  للارتقاء بالاقتصاد مع ترشيد وتنظيم استغلال المعادن الأخرى، ووقف عمليات التهريب التي فشلت الحكومات المتعاقبة في محاربتها، ما يشكل ذلك إهدارا  للموارد الهامة الداعمة للاقتصاد،وطالب ود الشيخ بسن قوانين صارمة لحماية الاقتصاد الذي يعاني الأمرين.

وارجع ود الشيخ تذبذب واهتزاز ثقة المغتربين في التحويل عبر البنوك إلى المعوقات في المصارف السودانية وللآلية العقيمة وتأخر فتح تعاملات مع كبرى البنوك الأوروبية للتحويل مباشرة دون وكلاء، مبيناً ان هذا يتطلب خطوات سريعة من بنك السودان حتى تضخ التحويلات والمدخرات وبالتالي يستقر سعر الصرف ، مشيراً لأهمية التنسيق بين الجهات الحكومية في تنفيذ سياساتها ووعودها للمغتربين ، من منطلق أن تضارب القرارات، كما قال، يسبب ربكه كبيرة، وضرب مثالأً بآخر قرار لوزير التجارة بمنع استيراد السيارات، والذي اعتبره مغايرًا  للسياسات التشجعية التي صدرت قبل شهرين بتقديم امتيازات نظير التحويل عبر البنوك، وفي ختام حديثه اكد ودالشيخ   للمشاهير  بان السودان يملك مقومات اقتصادية متنوعه من زراعة وثروات حيوانية ومعدنية محتاجة إلى سياسات وبرامج لاستغلالها لمصلحة وبناء الوطن.

مقالات ذات صلة

إغلاق