حوادث

الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية تبيد (18) طناً من الحشيش والحبوب المخدرة

الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية تبيد (18) طناً من الحشيش والحبوب المخدرة
الخرطوم: سناء المادح
أبادت اليوم الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية دائرة التحقيقات الجنائية بمحرقة مصنع الإدريسي للحجر الطبيعي شمال أم درمان عدد (18) طناً من الحشيش والحبوب المخدرة، بحضور مولانا عارف محيي الدين محمد خير قاضي المحكمة العامة المشرف على مكافحة الإرهاب محكمة جنايات بحري وممثلي الأجهزة العدلية.
وأوضحت اللواء شرطة د. مريم عبد المحمود مدير الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية بالإنابة (للمكتب الصحفي للشرطة) أن الإبادة تمت بعد اكتمال كافة إجراءاتها الإدارية والفنية، بحضور ممثلي الأجهزة ذات الصلة والتي تعد من أكبر الإبادات لعدد (18) طناً كانت في طريقها لتدمير عقول الشباب، مؤكدة قدرة المباحث المركزية على ملاحقة وضبط كل من تسول له نفسه المساس بمقدرات الوطن والمواطن وأن الشرطة ستظل عيناً ساهرة للحفاظ على الأرواح والممتلكات. من جانبه أبان اللواء شرطة (حقوقي) خالد الحاج محمد صالح مدير دائرة التحقيقات الجنائية أن عملية الإبادة اتبعت فيها الإجراءات العلمية التي لا تشكل خطراً على صحة الإنسان والبيئة بمشاركة ممثلي الأجهزة العدلية والقانونية، مشيراً إلى أن الكمية التي تمت إبادتها كانت تستهدف عدة دول إلا أن يقظة وفطنة منسوبي المباحث أدت للإيقاع بالمتهمين وتقديمهم للمحاكمة.

مقالات ذات صلة

إغلاق